روسيا تصدر بيانا هاما حول الغارات الاسرائيلية على سوريا

روسيا تصدر بيانا هاما حول الغارات الاسرائيلية على سوريا

- ‎فيدولي

اتهمت وزارة الخارجية الروسية اليوم الكيان الصهيوني بتكرار الأسلوب القديم في تنفيذ غارته الأخيرة على سوريا تحت غطاء الطيران المدني.

 

 

 

وجاء في بيان الخارجية الروسية اليوم الأربعاء: “وفق المعلومات الواردة، نفذت 6 طائرات تابعة لسلاح الجوي الإسرائيلي من طراز F-16 غارات على محيط دمشق مساء يوم 25 ديسمبر، انطلاقا من الأجواء اللبنانية”.

وأشارت الوزارة إلى أن الضربات الإسرائيلية “ألحقت أضرارا مادية بالجانب السوري وأسفرت عن إصابة 3 جنود سوريين”، مضيفة أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت 14 قنبلة موجهة من أصل 16 أطلقتها الطائرات الإسرائيلية.

وتابعت: “من اللافت أن الطيران الإسرائيلي جدد تنفيذ الغارات على سوريا تحت غطاء طائرات مدنية كانت متجهة للهبوط في مطاري دمشق وبيروت”.

وعبرت الوزارة عن قلقها البالغ إزاء استهداف الكيان الصهيوني لسوريا و”كيفية تنفيذ” الغارات، مشددة على أن ما حدث يمثل “خرقا صارخا لسيادة سوريا وقرارات مجلس الأمن الدولي، بما فيها القرار رقم 1701”.

هذا واعلنت وزارة الدفاع الروسية أن سلاح الجو الإسرائيلي شن ضربات على سوريا تزامنت مع هبوط طائرات مدنية في مطار بيروت.

وأكد ممثل وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغو كوناشينكوف، أن الأعمال الاستفزازية لسلاح الجو الإسرائيلي الذين شن غارة ضد سوريا من الأجواء اللبنانية شكلت خطرا على طائرتين مدنيتين.

وقال ان: “هجوم طائرات سلاح الجو الإسرائيلي نفذ في لحظة هبوط طائرات مدنية لا تتبع شركات طيران روسية في مطاري بيروت ودمشق “.

ونفذ سلاح الجو الإسرائيلي مساء أمس، الثلاثاء 25 كانون الأول/ ديسمبر، غارات انطلاقا من الأجواء اللبنانية عبر صواريخ على مواقع للجيش السوري غرب دمشق.

وأكد مصدر عسكري لوكالة “سبوتنيك”، أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ قادمة من الأجواء اللبنانية وتم إسقاط معظمها قرب المناطق الحدودية في ريف دمشق الغربي. وتابع المصدر أن أحد الصواريخ سقط في منطقة الصبورة غرب دمشق.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *