حيوان قارض ينهش وجه طفلة في سوريا ويودي بحياتها

حيوان قارض ينهش وجه طفلة في سوريا ويودي بحياتها

- ‎فيحوادث

هزت حادثة مآساوية هي الأولى من نوعها أهالي مخيم بالقرب من قرية “كفرعميم” بريف “سراقب” في “إدلب”، حيث لقيت طفلة رضيعة مصرعها على يد حيوان قارض قال الأهالي إنه “الغرير” في حين أكد آخرون أنه “جرذ”.

مصادر من داخل المخيم قالت لـ”سناك سوري” إن والدة الطفلة التي تنحدر من ريف “حماة” وقد نزحت إلى ريف “إدلب” بعد أن رفض زوجها الانضمام لاتفاق التسوية مع الحكومة، كانت قد غادرت خيمتها وتركت الطفلة فيها ريثما تحضر بعض الأغراض من الخارج وحين عادت بعد فترة من الزمن وجدت طفلتها التي لم تتجاوز الـ4 أشهر وهي غارقة في دمائها لتبدأ الأم بالصراخ قبل أن يجتمع جيرانها في الخيم المجاورة.

المصادر تؤكد أن المشهد كان كارثياً حيث الطفلة تتلوى من الألم وقد نُهش وجهها بشكل شبه كامل وسط كومة من الدماء، وحين حاولوا إسعافها إلى المستشفى كانت قد فارقت الحياة متأثرة بجراحها الشديدة.

الجيران تمكنوا فيما بعد من إمساك الحيوان وقتله وقد تبين لهم أنه “غرير” وهو أحد الحيوانات القارضة، في حين قال آخرون إن جرذاً كبيراً هو من قام بالهجوم على الطفلة الصغيرة التي كانت والدتها قد أرضعتها قبل الخروج وقد تجشأت وأطلقت القليل من الحليب من فمها وهو ما جعل الجرذ يهاجم وجهها تحديداً، على حد تعبيرهم، داعين الأهالي إلى الحرص وعدم ترك أطفالهم الصغار وحيدين في الخيم لأي سبب كان.

أهالي المخيمات من النازحين لم يكن ينقصهم سوى مهاجمة الحيوانات والقوارض لتزيد معاناتهم وسط كل ما يقاسونه من طقس بارد وانعدام وسائل التدفئة وندرة المساعدات والمواد الغذائية وفرص العمل.
وكالات

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *